جمعية بلا حدود للبر والإحسان الخيريه ( بالسودان)
ترحب الجمعية بكل الزوار والاعضاء في منتداها المتواضع
ومنكم وبكم يتم اسعاد اليتامى وبتسجيلكم تمنحون الكثير لفاقدي السند والمحتاجين
وبمساهماتكم يستمر عمل الخير في وطني الحبيب
ولكم الشكر اجزله وكل التحايا

جمعية بلا حدود للبر والإحسان الخيريه ( بالسودان)

جمعية بلا حدود للبر والإحسان الخيريه ( بالسودان)
 
الرئيسيةالبوم  صور الانمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
تم بحمد الله بدء العمل المنتدى الجديد على الرابط http://blaahs.org/ انسخ الرابط http://blaahs.org/
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» كلمــــة شـــكر وعرفــــان
الخميس سبتمبر 27, 2012 7:30 pm من طرف بلا حدود مكتب السودان

» عشرة أضرار على الدماغ.....
الخميس سبتمبر 27, 2012 7:02 pm من طرف بلا حدود مكتب السودان

» لمحة من انجازات الجمعية في شهر رمضان للعام 1433ه
الخميس أغسطس 09, 2012 5:13 pm من طرف بلا حدود مكتب السودان

» سلة رمضان للعام 1433ه
الخميس أغسطس 09, 2012 4:47 pm من طرف بلا حدود مكتب السودان

» تهنئة بالعام الجديد
الخميس يناير 12, 2012 6:48 pm من طرف بلا حدود مكتب السودان

» اسباب طلاق النسوان في بلاد العرب والسودان
الإثنين يناير 09, 2012 5:03 am من طرف mohdewaid

» دهاء وسرعة بديهة هارون الرشيد
الأحد أكتوبر 09, 2011 6:51 pm من طرف الظل الوريف

» الاهداف العامة للجمعية
الخميس سبتمبر 22, 2011 7:00 pm من طرف الظل الوريف

» شراع الامل
الأحد سبتمبر 18, 2011 5:19 pm من طرف الظل الوريف

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الحزن و الفرح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصادق أحمد علي
العضو الذهبي
العضو الذهبي
avatar

عدد المساهمات : 331
تاريخ التسجيل : 17/05/2010
الموقع : http://blaahs.yoo7.com

مُساهمةموضوع: الحزن و الفرح   الجمعة يوليو 02, 2010 8:39 pm


الحزن و الفرح


الحـزن : مرحبـا ايها الفرح يا مان يزعجنى ليل نهـار بنشوة الانتظار .

الفرح : نعم أيها الحزن يا من يزعجني ... بالدمع والبكاء.

الحزن: لماذا لا تتركني أعبث بالقلوب الباكية والعقول المهمومة.

الفرح : لانهم يستغيثون بي ... ويريدون مني أن أنجدهم.

الحزن : لن تقدر علي فأنا من سكنت في قلوبهم وعششت في عقولهم.

الفرح : سأقدر بإذن الله .... فأنا من سيطردك وسيكشف مكرك

الحزن : لا تتهاون بي فأنا معي الكثير من الأسلحة معي المصائب والمشاكل التي تجلب الحزن والآلام والهموم والبكاء والدموع وأقوى السموم

الفرح : تلك هي أسلحتك البالية أسلحتي أقوى منها قلوب طاهرة السعادة الإبتسامة السرور الأحلام وأجمل الآمال والطموحات.

الحزن:لا بل أسلحتي هي الأقوى .... فأنا أحمل الكراهية أحمل الحقد أحمل البغضاء وأحمل اليأس.

الفرح : وهل نسيت أني أملك الكثير الكثير ..... أملك التراحم وأملك الخير وأملك الصداقة وأملك الأمل والحب.

الحزن : إني في الانتظار يا عدوي القريب يا قريني الجميل

الفرح : حسنا.... انتظرني.... بنفوس المساكين .... فهي أرض المعركة يا قريبي الكئيب.
.... وتستمر المعركة فمن المنتصر .... ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdulla abdulrahman
مشرف منتدى الصحة والحياة
مشرف منتدى الصحة والحياة
avatar

عدد المساهمات : 239
تاريخ التسجيل : 23/05/2010
العمر : 61

مُساهمةموضوع: الضحك و البكاء و تبادل الادوار بين الحزن و الفرح   السبت يوليو 03, 2010 12:04 am




بين بسمة ذلك الثغر ودمعة تلك العين، تكمن مشاعر الإنسان التي امتن الله تعالى بها على عباده بقوله: {وَأَنَّهُ هُوَ أَضْحَكَ وَأَبْكَى} (النجم:43). ليبقى الضحك والبكاء أبلغ تعبير عن الرضا والغضب والحزن والسرور في مواقف تتلاشى فيها الحروف وتتساقط فيها الكلمات، ويبقى المرء معها عاجزاً عن كل أنواع التعبير سوى بسمة أو دمعة..

وحينما يزداد المؤشر النفسي فرحاً أو حزناً، ربما تنقلب العادة ليكون الضحك للحزن والبكاء للفرح، وفي حديث الهجرة ما يشير إلى ذلك، حينما قالت أمّ المؤمنين رضي الله عنها: "فما علمت أنَّ أحداً يبكي من الفرح إلا يومئذٍ". وكانت صغيرة السن حين رأت أباها الصديق رضي الله عنه يبكي فرحاً بإذن الله لرسوله بالهجرة وموافقة النبي صلى الله عليه وسلم على مرافقته إياه.

أمَّا على الشق الآخر فلعلَّ أحداً منا لم ينس صورة والد "محمَّد الدرة" المكلوم وهو يضحك بحالة هستيرية وبصوت عال أسمع الأصمّ وأبكى الصخور وانحنت له أوراق الشجر وارتاع لهوله البشر.

وحين يضحك المحزون ويبقى الجذلان نفهم بفطرتنا ما يريد، لتبقى المشاعر الإنسانية أبلغ من تغير شكلي يخضع لإطار محدود.

وإذا كنا نعيش أياماً حافلة بالأحزان ملطخة بالدماء والدموع؛ فإنَّ شفاه المؤمنين تشتاق أن تفتر عن بسمة النصر والتمكين، ثم تلتفت لترسم البسمة على وجوه شاخت، لا من الهرم، ولكن من هول المحنة وفجائع الدهر، فكم من مقلة نسيناها وهي تنزف الدمع وسط لهاث الدنيا ودروب الغفلة، فهل آن لنا أن تجف؟
مسافات طويلة من الخلاف يمكن أن تختصرها بابتسامة، وهوة سحيقة من الجفاء يمكن أن تردمها بابتسامة.

فسبحان من رفع شأن الدموع وأعلاها إذا كانت لله، فحرم على النار مآق بها جادت ووجوه عليها سالت، وجعل البسمة الصادقة صدقة تثقل بها الموازين ويخفّ بها ثقل الدنيا عن القلوب، فوداعاً لكل ضحك كالبكاء، ومرحباً بكل دمعة أورثت بسمة يشرق بها المحيا وتطمئن بها النفس لتسير بخطوات المؤمن بربه، الواثق بقضائه وتدبيره.[/color][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحزن و الفرح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية بلا حدود للبر والإحسان الخيريه ( بالسودان) :: المنتدي الثقافي-
انتقل الى: